رومانوس آغا ميخائيل دحدح

ولد سنة ١٨٣٣ وتوفي سنة ١٩١٦. حارب في صفوف يوسف بك كرم، فكان من أشهر أبطاله وأشدهم بأساً وجناناً. وفي موقعة بنشعي الكبرى أصيب في خاصيتيه برصاصة أطلقها عليه أحد الضباط وعلى الرغم من جراحه الثخينة هجم على ذلك الضابط وقطع رأسه بسيفه وفي سنة ١٨٧٣ دخل فرقة "العلاوة" وأخذ يتسلق سلم سلكه حتى نال رتبة ملازم أول وله حوادث كثيرة شهدت له برباطة الجأش والبطولة والقوة فخلدت إسمه في تاريخ الأبطال. فقد ذهب ذات يوم إلى قرية بشناتا ليلقي القبض على شقي شهير من رجال عبد القادر زعيم الضنية فوجده فيها بين أربعين رجلاً من الضنية بينهم عبد القادر بك فتقدم منه مواطننا وألقى القبض عليه. فشق ذلك على عبد القادر وقال: "والله لا يبرح خادمي من هنا وعبد القادر يركب جواداً". فأجابه مواطننا: "والله إن الشقي موجود في يدي ولا قوة تستطيع أن تنزعه مني طالما فيّ عرق ينبض". وأتى بالشقي وسلمه الى مراد بك. وله حوادث كثيرة غير هذه.

شارك