القائد الشيخ أسعد بولس

القائد الشيخ أسعد بولس

ركن من الأركان وبطل من الأبطال رفيق كرم في جهاده. خاض معه ورفاق له أشاوس معارك ضارية دفاعاً عن وطن وعقيدة وذوداً عن كرامة. وله مذكرات مخطوطة قيمة عن حوادث كرم تدل على صدقه واعتداله.

ولد الشيخ أسعد بولس سنة ١٨٤٠ ودرس الفروسية على أخواله أبو حسون وابو طن كرم. وعندما اشتعلت جذوة الحرب بين كرم وداود باشا كان صاحب الترجمة لا يزال في شرخ شبابه وقد غاض غمارها ببسالة ما بعدها بسالة فكان من أشد رجال اهدن جناناً ومراساً ومن أعظم أبطالها. قاد بنفسه معركة حدث الجبة وأبلى فيها بلاء حسناً ورابط في جوار عرجس عندما قابل كرم أمين باشا في كرسي كرمسده. وقد ذاق مرارة السجن والنفي في سبيل قائده العظيم كرم (وقع أسير مع جيش داود باشا في موقعة وادي مزيارة، نفاه فرنكو باشا إلى الأستانة مدة أربع سنوات، وقد توفي في أواخر الحرب العالمية الأولى) . وفي سنة ١٨٧٣ دخل "فرقة العلاوة" برتبة وكان معاوناً للقائد مراد بك وساعده الأيمن.

شارك