تمثال يوسف بك كرم

تمثال يوسف بك كرم - إهدن

منذ فجر الجيل العشرين ولدت في رؤوس الاهدنيين خصوصاً فكرة إقامة تمثال لبطل لبنان الأوحد يوسف بك كرم وأخذت الليالي تتمخض بهذه الفكرة الى ان تحققت في سنة ١٩٣١ حيث عهدت اللجنة الى الفنان اللبناني يوسف سعدالله الحويك صنع تمثال كرم معدن البرونز بشكل فارس بعلو ثلاثة امتار وثلث المتر بمبلغ مئة وخمسة وثمانين الف فرنك. وفي بوم الاحد ١١ ايلول ١٩٣٢ اقيمت في اهدن حفلة ازاحة الستار عن تمثال كرم حضرها عشرون الفاً من اللبنانيين على رأسهم غبطة البطريرك الماروني وفخامة رئيس الجمهورية وممثل المفوض السامي الفرنسي وقائد جيوش فرنسا في الشرق واميرال البحر المتوسط ولفيف من المطارنة والاساقفة ورجال المقامات الرسمية وارباب الصحافة واعيان البلاد. وقد اعتلى منبر الخطابة المطرانان اغناطيوس مبارك وعبدالله الخوري والاستاذ يوسف السودا والشيخ ابراهيم المنذر ورشيد بك نخله والاستاذ سابا زريق وداود بك بركات والاستاذ حليم دموس.

ومنذ ذلك الحين ما يزال تمثال كرم محجة وطنية يؤمها اللبنانيون والاجانب افواجاً افواجاً فتدب في صدورهم روح الوطنية والتضحية.