السيّد إدمون قبشي يتحمل تكاليف ترميم جثمان يوسف بك كرم ويساهم في تغطية تكاليف تطويب البطريرك الدويهي


صدر عن لجنة وقف إهدن – زغرتا البيان التالي:
في إطار زيارته الرعوية إلى فنزويلا، احتفل الخوري إسطفان فرنجية خادم رعية إهدن - زغرتا ووكيل أوقافها بالذبيحة الإلهية على نية أبناء وبنات الجالية الزغرتاوية في فنزويلا وذلك في كنيسة مار شربل كراكاس.
شارك في الذبيحة الأب اغسطين صعب رئيس دير مار شربل في كاراكس وسعادة سفير لبنان الأستاذ شربل وهبه وسعادة قنصل لبنان الأستاذ كاظم عبد الصمد والسيدة أنجيل زخيا أبشي رئيسة جمعية سيدات زغرتا في فنزويلا وعدد كبير من الجالية الزغرتاوية.
بعد القداس، انتقل الجميع إلى صالون الكنيسة حيث لبّوا دعوة السيد ميشال الصايغ وعقيلته إيفون إلى "لقمة محبة". وأثناء اللقاء، عرض الخوري إسطفان فرنجية قضية جثمان بطل لبنان يوسف بك كرم وقضية تطويب المكرّم البطريرك إسطفان الدويهي الإهدني طالبًا المساعدة في دعم هاتين القضيتين.

وكما لبّى المكرّم البطريرك إسطفان الدويهي الإهدني نداء ربّه بالسير في طريق القداسة وكما لبّى بطل لبنان يوسف بك كرم نداء الوطن صارخًا: "لبيك يا لبنان" ، لبّى المغترب الزغرتاوي السيد إدمون أبشي نداء الواجب فأعرب بكل شهامة ومحبة وإيمان عن رغبته في تحمّل تكاليف ترميم الجثمان كاملةً من خلال تبرّعه بمبلغ 200 ألف يورو، كما تعهّد بدفع مبلغ 100 ألف يورو مساهمةً في تغطية تكاليف قضية تطويب المكرّم البطريرك الدويهي.

فبإسم صاحب السيادة المطران جوزف معوض النائب البطريركي في نيابة إهدن – زغرتا وباسم رئيس لجنة أوقاف رعية إهدن – زغرتا الخوري إسطفان فرنجية وأعضاء اللجنة وباسم مؤسسة يوسف بك كرم وباسم كلّ أبناء زغرتا في لبنان وبلاد الانتشار، نتقدّم من السيد إدمون أبشي وعقيلته السيدة أنجيل بوافر الشكر سائلين الله بشفاعة سيدة زغرتا أن يمنحهم النعمة والبركة على ما قدّموه آملين أن نفرح قريبًا بتطويب المكرّم البطريرك الدويهي وأن يبقى جثمان يوسف بك كرم ذخيرة فيما بيننا علّنا يومًا من الأيام نتقدّم بدعوى تطويبه ليكون مثلاً لنا في القداسة والشهامة والعنفوان والأخلاق الحميدة لنا ولأولادنا من بعدنا.

شارك هذا الخبر