بيان صادر عن مؤسسة يوسف بك كرم: الخازن منتحل صفة


طالعنا السيد سيمون خازن حافظ متحف التراث التابع لمؤسسة سمعان خازن خلال مقابلة أجراها على محطة MTV بتاريخ ٧/٦/٢٠١٣ بأنه بصدد التحضير لاحتفال روحي ورسمي وشعبي بمناسبة اعادة جثمان يوسف بك كرم بعد معالجته من مستشفى سيدة زغرتا الى كنيسة مار جرجس اهدن.

    فإن مؤسسة يوسف بك كرم يهمها أن توضح للرأي العام بأن السيد سيمون خازن المنتحل للصفة والواهم والحالم يحاول من جديد أن يسطو ويقرصن (كما فعل أسلافه) على قضية تخص بطل لبنان يوسف بك كرم وهي معالجة الجثمان حيث نؤكد ونجزم بأن ليس للسيد خازن أو مؤسسته أي دور أو علاقة ان كان من ناحية احضار الفريق الطبي الايطالي المتخصص أو لناحية كلفة علاج الجثمان أو لناحية الاحتفالات التي سترافق هذه المناسبة التاريخية علماً ان مؤسسة يوسف بك كرم قد وقعت بروتوكول مع وقف رعية اهدن-زغرتا يقضي باهتمام الرعية بترميم الجثمان واجراء كل ما يلزم بالتعاون مع المؤسسة حيث قامت الرعية بتأمين الكلفة المطلوبة من خلال المغترب الاهدني السيد ادمون أبشي وكل ما يتعلق بهذا الخصوص حتى ان الرعية اهتمت بتأمين ملابس الجثمان ولم تأخذ أي بدلة من متحف سيمون خازن المزعوم.

    ان مؤسسة يوسف بك كرم يهمها أن تعلن أن أي كلام صدر أو سوف يصدر عن منتحل الصفة السيد سيمون خازن أو عن غيره في كل ما يتعلق بمعالجة الجثمان أو عن أي احتفالات مرافقة لهذه المناسبة هو كلام غير صحيح وكاذب وواهم وعارٍ عن الصحة ومردود وبالتالي فان مؤسسة يوسف بك كرم تحتفظ لنفسها بحق الادعاء أمام المراجع القضائية المختصة بوجه السيد سيمون خازن وكل من يظهره التحقيق فاعلاً  كان أم شريكاً أم محرضاً بجرم انتحال صفة واطلاق أكاذيب اضافة الى المطالبة باسترجاع مسروقات عائدة لبطل لبنان يوسف بك كرم التي ظهرت بحوزته.

شارك هذا الخبر