الأب يوحنا مخلوف يوقّع كتابه "يوسف بك كرم روحانية المنفى"


  • توقيع كتاب "يوسف بك كرم: روحانية المنفى"
  • توقيع كتاب "يوسف بك كرم: روحانية المنفى"
  • توقيع كتاب "يوسف بك كرم: روحانية المنفى"
  • توقيع كتاب "يوسف بك كرم: روحانية المنفى"
  • توقيع كتاب "يوسف بك كرم: روحانية المنفى"
  • توقيع كتاب "يوسف بك كرم: روحانية المنفى"
  • توقيع كتاب "يوسف بك كرم: روحانية المنفى"
  • توقيع كتاب "يوسف بك كرم: روحانية المنفى"
  • توقيع كتاب "يوسف بك كرم: روحانية المنفى"
  • توقيع كتاب "يوسف بك كرم: روحانية المنفى"
  • توقيع كتاب "يوسف بك كرم: روحانية المنفى"

برعاية وحضور سيادة المطران بولس عبد الساتر النائب البطريركي على نيابة زغرتا - إهدن وبدعوة من مؤسسة يوسف بك كرم والبيت الزغرتاوي وقّع الأب يوحنا مخلوف كتابه "يوسف بك كرم روحانية المنفى" في باحة كنيسة مار ماما - إهدن، وسط حشدٍ من الحضور المثقف والمسؤولين والجمعيات واتحاد البلديات وبلدية زغرتا - إهدن ولفيف من كهنة الرعية.

بدأ الحفل بالنشيد الوطني اللبناني وقد قدّمته الإعلامية ماريا يمين مستهلةً بالترحيب بالحضور ومثنية على جهد الأب يوحنا مخلوف الذي يعيد إحياء ذاكرتنا التاريخية بنشره الكتب والأبحاث وفي عمله هذا استند إلى ما وفّره له من معلومات ووثائق الشيخ سيمون الخازن من خزانة المؤرخ سمعان الخازن، ومثمّنة دور مؤسسة يوسف بك كرم في حفظ تراث البطل الذي دافع عن لبنان في وجه المحتل، والنشاطات الثقافية والإجتماعية الذي يقوم بها البيت الزغرتاوي ورئيسه أنطونيو يمّين الذي لا يوفر جهداً في دعم الكتب والأمسيات والأعمال الناجحة.

وقد تناول يمين في كلمته فروسية ونزاهة وأخلاق يوسف بك كرم الإيمانية التي كانت سبباً له في الدفاع عن الوطن والشعب في وجه المحتل رافضاً الذل والخنوع، وطالب بتكريم الأب مخلوف لإنجازه الأعمال التاريخية القيّمة.

بعده كانت كلمة للآنسة ريتا كرم رئيسة مؤسسة يوسف بك كرم معددةً فيها الانجازات التي تمّت خلال ست سنوات والخطوات اللاحقة التي ستنجزها وشاكرةً للأب مخلوف عملهُ الموثّق بطريقة جيدة ووحيدة بتطرّقه لروحانية كرم وشاكرةً البيت الزغرتاوي لجهوده الدائمة في نشر الثقافة وإنجاز النشاطات التي تنهض بالمجتمع إلى الرقي والتمدن.

يليها كلمة الدكتور سركيس أبو زيد تحت عنوان "قدّيس غير مطوّب" والذي شرح فيها مطوّلاً ما يتضمّنه كتاب مخلوف معدّداً الصفات الذي تميّز بها كرم لإحقاق العدالة والرجوع إلى القانون لحفظ حقوق الناس من ضمن الأخلاقيات الموجودة في الدين المسيحي والذي كان يطالب فيه كرم في تلك الحقبة وما يشبه فيما يطالب به الشعب اليوم.

وكانت كلمة الأب الياس حنا تحت عنوان "يوسف بك كرم المتصوّف" شرح فيها ضمن عدّة بنود قرب كرم من الله والكهنوت وقد ساعده إيمانه على الإنتقال إلى طريق الحق الذي كان يؤمن بها وقد كرّس إيمانه لإتمام رسالته الوطنية بروح متصوّفة لا تلوّثها أية مصالح دنيوية لترفعه إلى مكانة سامية.

وكانت الكلمة الأخيرة للمؤلف الكاتب الأب يوحنا مخلوف الذي شكر الحضور والمحاضرين والشيخ سيمون الخازن.

وفي الختام قدّمت الآنسة كرم والأستاذ يمين درعاً تقديرية للسيدة المسنّة طيون لإلمامها بقراءة الكتب.

شارك هذا الخبر