افتتاح غابة يوسف بك كرم في محمية حرش اهدن


  • غابة يوسف بك كرم
  • غابة يوسف بك كرم
  • غابة يوسف بك كرم
  • غابة يوسف بك كرم
  • غابة يوسف بك كرم
  • غابة يوسف بك كرم
  • غابة يوسف بك كرم
  • غابة يوسف بك كرم
  • غابة يوسف بك كرم
  • غابة يوسف بك كرم
  • غابة يوسف بك كرم
  • غابة يوسف بك كرم
  • غابة يوسف بك كرم
  • غابة يوسف بك كرم
  • غابة يوسف بك كرم
  • غابة يوسف بك كرم
  • غابة يوسف بك كرم
  • غابة يوسف بك كرم
  • غابة يوسف بك كرم
  • غابة يوسف بك كرم
  • غابة يوسف بك كرم
  • غابة يوسف بك كرم
  • غابة يوسف بك كرم
  • غابة يوسف بك كرم

افتتحت غابة بطل لبنان يوسف بك كرم في جوار محمية حرج اهدن، بدعوة مشتركة من مؤسسته وادارة المحمية، في حضور عقيلة عضو كتلة "لبنان الحر الموحد" النائب سليم كرم السيدة مارينا وابنته رئيسة مؤسسة يوسف بك كرم الآنسة ريتا كرم، اضافة الى رئيس اتحاد بلديات زغرتا -الزاوية زعني خير، رئيس بلدية زغرتا - اهدن سيزار باسيم ونائبه غسان طيون، أعضاء من المجلس البلدي، النقيبة السابقة لاطباء الاسنان في الشمال الدكتورة راحيل الدويهي، أمينة الشؤون الادارية في جمعية "منكبر سوا" سلوما غالب، ممثل عن نقابة عمال زغرتا - الزاوية ووفد من المسعفين في الصليب الاحمر اللبناني فرع زغرتا - الزاوية وحشد من آل كرم وابناء اهدن.

وغرست كريمة النائب كرم شجيرة أرز من مشتل المحمية باسم يوسف بك كرم، كذلك فعل أعضاء المؤسسة، حيث غرسوا الأرز واللزاب.

ورحبت مديرة محمية حرج اهدن المهندسة سندرا كوسا سابا بالحضور وقالت: "ان اسم هذا البطل يتردد في المحمية ان كان بذكر القرنفلة التي تحمل اسمه، أو المغاور التي قيل انه تردد اليها في حروبه". ولفتت: "الى ان هذه الغابة تأتي استكمالا للغابات التي استحدثت من غابة نجوم "اهدنيات" الى شهداء الجيش الى الكازينو وبلديات زغرتا - الزاوية، وغابة "منكبر سوا" ومهنية زغرتا وفينيسيا، و"الروتاري"، وغابة المدارس، والصليب الاحمر وغابة الفن".

وختمت بالقول:" أن يوسف بك كرم حقه علينا بهذه الغابة، هو الذي زرع البطولات الوطنية في كل غابة وبلدة من لبنان".

بدوره، الدكتور سيزار باسيم هنأ الحضور باستحداث غابة تيمنا بإسم يوسف بك كرم معرباً "عن سعادته بإختيار هذه التلة كبقعة جغرافية للغابة لكي تبقى عين يوسف بك حارسة للمحمية وراعية لها".

وفي الختام، شكرت كرم الحضور، متمنية ان "تكبر الشجيرات وتصبح غابة يوسف بك كرم كبيرة الجذوع والاغصان لننعم بظلالها كما ننعم اليوم بمآثره وتضحياته ومواقفه".

شارك هذا الخبر