الدكتور عماد مراد متحدثاً عن يوسف بك كرم


الدكتور عماد مراد متحدثاً عن يوسف بك كرم:

  • لا نستطيع التحدث عن تاريخ لبنان المعاصر دون ذكر البطل يوسف بك كرم.
  • ولد في عائلة عريقة مشهورة بكرمها ونبلها ومحبتها للشعب.
  • أتقن ٤ لغات وتتلمذ على يد كهنة واساتذة ومدربين.
  • في عمر ۲۲، خاض معارك مع الجيش العثماني وأجبره على التراجع عن مهاجمة إهدن وبشري.
  • دافع عن البطريركية المارونية وعن أقضية المتن وبعبدا أثناء فتنة ١۸٦۰.
  • خاض معارك بطولية مع الجيش العثماني عندما أراد داود باشا فرض سيطرته بقوة على الموارنة.
  • حاول أثناء نفيه الثاني أن يقوم بشن حملة عسكرية دولية ولم ينجح.
  • أهالي زغرتا – إهدن يعتبرونه "قديس" نظراً لتعبده للسيدة العذراء وما زال جثمانه سليماً.
  • قامت مؤسسة يوسف بك كرم باستدعاء خبراء ايطاليين لمعالجة وحفظ الجثمان.
  • أول من أعطى فكرة تأسيس جامعة للدول العربية.
  • كتب مذكراته أثناء نفيه.
  • تميز بوطنيته وحبه للبنان وبنى علاقات وطيدة مع زعماء الجوار.
  • ليس صحيحاً ما يقال عنه بأنه كان "متطرف" مارونياً، انما مؤمن لبنانياً ومارونياً.
  • أوصى اللبنانيين بالحفاظ على أرضهم وبالصلاة.

 

شارك هذا الخبر