عيادة طب أسنان في زغرتا ليست كغيرها


بيروت - مع انتشار الإهمال وقلة الوعي عند الأهالي تجاه صحّة أسنان أطفالهم واعتبارها شيئاً ثانوياً، افتتحت "مؤسّسة يوسف بك كرم" عيادة طب أسنان نموذجيّة للأطفال في زغرتا بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية وذلك بعد سنتين من العمل عليها. 

تعتبر العيادة الجديدة صديقة للأطفال الذين، كما هو معلوم، أكثر ما يكرهونه هو الذهاب إلى طبيب الأسنان. ففي الشكل والمضمون تجذب الطفل إليها وتريحه نفسيًا قبل بدء العلاج. غرفة الانتظار فيها مثلاً طُليت بألوان فرحة وأثاثها متناسق مع طلائها، وهي بذلك شبيهة بدار الحضانة وتتوفّر فيها بعض الألعاب. 

كذلك الأمر بالنسبة إلى غرفة معالجة الأسنان، حيث الأجهزة الطبيّة خاصة بالأطفال سواء لجهة الشكل أو الحجم. 

رئيسة "مؤسّسة يوسف بك كرم" الآنسة ريتا سليم كرم اعتبرت أنّ إهمال الأهل صحّة أسنان أولادهم "يشكّل خطأ نظرًا لكون صحة الأسنان تؤثر على الصحّة العامة للإنسان ويجب العناية بها منذ الطفولة". 

وفي كلمتها خلال افتتاح العيادة، شكرت كرم كل من وزيري الشؤون الاجتماعيّة السابق وائل أبو فاعور والحالي رشيد درباس وفريق "المؤسّسة" لعملهم على إنجاح هذا المشروع، مشيرة إلى "حاجة زغرتا والمنطقة إلى وجود هكذا نوع من العيادات التي تهتم بصحة الأطفال"

وإذ أكّدت أنّ "من أهم أهداف المؤسّسة العمل من أجل خدمة المجتمع والانسان"، كشفت كرم أنّ "مجلس الوزراء قد وافق على إصدار طابع تذكاري باسم بطل لبنان يوسف بك كرم" وشكرت لهذه الجهة معالي وزير الاتصالات بطرس حرب الذي تابع هذا الموضوع الى حين وضعه موضع التنفيذ".

إلى ذلك، وفي بيان صحافي للمناسبة، أوضحت "مؤسّسة يوسف بك كرم" أنّ الهدف من إنشاء هذا النوع من المراكز الطبيّة هو توفير فرص للعائلات ذات الدخل المنخفض وغير القادرة على تأمين الرعاية اللازمة لأطفالها ويسعى إلى تسهيل وتشجيع الوصول إلى هذه الخدمات من أجل تحسين التدابير الوقائية في هذا المجال"، مشيرة إلى أنّ "هذه العيادة معدة لاستقبال الأطفال حتى سن 16 عامًا".  

وجاء في البيان أنّ "طب الأسنان لدى الأطفال هو طب وقائي يساعد على منع الإلتهابات والإصابات على مستوى الأسنان واللثة وبالتالي تحسين الصحة العامة لدى الطفل".

يُذكر أنّ الافتتاح تمّ بحضور الوزير السابق يوسف سعادة ممثلاً رئيس تيار المردة النائب سليمان فرنجية، ماري اسطفان الدويهي، قائمقام زغرتا الزاوية السيدة ايمان الرافعي، الخوري بول مرقص الدويهي، مديرة المركز الطبي - الاجتماعي التابع لمنظمة مالطا الأخت سيلين نهرا، ورئيسة فرع زغرتا في الصليب الأحمر اللبناني السيدة جوزفين حرفوش والقائمقام السابق الأستاذ أنطوان القوال.

شارك هذا الخبر